الصفحة الرئيسية

التعريف والمعلومات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (22)
  • اخبار وبيانات (32)

النشاطات العامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (69)
  • مقالات وأبحاث (148)
  • صور ولقاءات (106)
  • مؤلفات (52)
  • مؤلفات PDF (9)
  • فيديو (121)
  • سيد الإعتدال (58)
  • نداء الجمعة (40)
  • التقريب بين المذاهب الإسلامية (29)

لغات أخرى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (138)
  • France (116)
  • Türkçe (67)
  • فارسى (87)
  • עברית (35)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : النشاطات العامة .

        • القسم الفرعي : مقالات وأبحاث .

              • الموضوع : كتب العلامة السيد محمد علي الحسيني عن الأسرة في الإسلام صمام أمان المجتمعات .

كتب العلامة السيد محمد علي الحسيني عن الأسرة في الإسلام صمام أمان المجتمعات

الأسرة في الإسلام صمام أمان المجتمعات

السيد محمد علي الحسيني

تواجه مجتمعاتنا ظاهرة التفكك الأسري إلى درجة أصبحنا فيها نسمع عن نسب مخيفة، ناهيك عن تراجع دور الأسرة في تربية أبنائها، الأمر الذي دفعنا إلى التنبيه من خطورة الوضع وانعكاساته السلبية على الأفراد والمجتمعات، ونظراً إلى مكانتها فقد أولى الإسلام اهتماماً كبيراً بدور الأسرة، ودعا إلى ضرورة تحقيق الاستقرار الأسري باعتباره مقصداً من مقاصد البناء، فهو القائل تعالى:" وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا"، كما أن غياب دور الأسرة ساهم في انتشار الجريمة والانحراف والتشرد وتعاطي المخدرات، وهذا ما أكدته مختلف الدراسات الاجتماعية والمهتمة بالجريمة التي كشفت أن عدم الاستقرار الأسري هو أحد العوامل الجوهرية والأساسية التي ساهمت في انتشار الجريمة، التي باتت تشكل أكبر تهديد للأمن المجتمعي الذي يستنزف خزينة الدولة، ويعرقل تطورها وتقدمها.



الأسرة في المنظور الإسلامي
 

إن بناء الأسرة في الإسلام له مكانة مقدسة، فشجع على الزواج وجعله ميثاقاً غليظاً "وَكَيْفَ تَأْخُذُونَهُ وَقَدْ أَفْضَى بَعْضُكُمْ إِلَى بَعْضٍ وَأَخَذْنَ مِنْكُمْ مِيثَاقًا غَلِيظًا"، فبه تصان العفة وبه يحفظ المرء طهارته من الوقوع في الرذائل والفواحش والمحافظة على النسل، وقد دعا رسولنا الأكرم صلى الله عليه وآله وصحبه الأخيار إلى الزواج وشجع عليه: "يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر، وأحصن للفرج"، كما اعتبر الإسلام أن الأسرة مؤسسة اجتماعية لها أركانها ومقوماتها، فوضع الحقوق والواجبات للزوجين "وَٱللَّهُ جَعَلَ لَكُم مِّنۡ أَنفُسِكُمۡ أَزۡوَاجا وَجَعَلَ لَكُم مِّنۡ أَزۡواجكم بَنِینَ وَحَفَدَةࣰ وَرَزَقَكُم مِّنَ ٱلطَّیِّبَـٰتِۚ أَفَبِٱلۡبَـٰطِلِ یُؤۡمِنُونَ وَبِنِعۡمَتِ ٱللَّهِ هُمۡ یَكۡفُرُونَ" كما وضع تعاليم خاصة بتربية الأطفال وتنشئتهم تنشئة صالحة، محدداً مسؤولية الوالدين تجاه إعداد أبنائهم قبل الزواج لهذه المسؤولية العظيمة، حيث قال رسول الله ـ صلى الله عليه وآله وصحبه الأخيار: "ما مِن عَبْدٍ اسْتَرْعاهُ اللَّهُ رَعِيَّةً فَلَمْ يَحُطْها بنَصِيحَةٍ إلا لَمْ يَجِدْ رائِحَةَ الجَنَّةِ".

دور الأسرة في تحقيق الأمن المجتمعي

إن للأسرة دوراً اجتماعياً مهماً ولا بد أن نجدد التذكير بضرورة إحيائها وحمايتها بكافة الوسائل والطرق، لذلك ينبغي أن يدرك المقبلون على الزواج أهمية هذه المؤسسة التي تحافظ على التوازن المجتمعي وتحافظ على أمنه وازدهاره ورقيه، ومن المهم أن يتشبع الذين يرغبون في الزواج بالوعي وبالمفاهيم الإسلامية حول المسؤولية التي تناط بهم، والتي تتطلب جهوداً كبيرة لإنجاحها، ولا شك أن للآباء دوراً كبيراً في غرس القيم والمبادئ السامية في نفوس أبنائهم وبناتهم من خلال مجموع الأخلاق والسلوكات التي يجسدونها والمعاملات اليومية، وترسيخ مبادئ الحوار التي من شأنها أن ترفع منسوب الثقة بين أفراد العائلة، كما ينبغي التأكيد على ضرورة اختيار الشريك الصالح الذي يعين على مدلهمات الزمان وتحديات الحياة، وأن يتحلى الطرفان بالرضا والقناعة التي لم نعد نرى ولا نسمع لها وجوداً في هذا الزمن الذي طغت عليه الشكليات والماديات وغابت فيه القيم والأخلاق، ولا شك أن الأسرة الصالحة ستبقى الجناح الذي يشعرنا بالطمأنينة والسكينة والمحافظة عليها هي صمام أمان للأفراد والمجتمعات.

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2023/11/24  ||  القرّاء : 8699



تابعونا :

 
+96170797983 (Beirut)
+966566975705 (Riyad)
0096170797983

البحث :


  

جديد الموقع :



 معرفة الفقه الإسلامي تأليف العلامة السيد محمد علي الحسيني

 العلامة السيد محمد علي الحسيني ملخص بحثه عن فقه الرؤيا والمنام

 العلامة الحسيني شارك في اعلان رسالة سراييفو للسلام

 El Husseini Mohamad a participé à Conférence de parlementaires et de chefs religieux pour promouvoir la coexistence Message de paix à Sarajevo

 علامه حسینی در کنفرانس نمایندگان پارلمان و رهبران مذهبی در راستای ترویج همزیستی و صلح در سارایوو شرکت نمود

  Mohamad Ali El Husseini participated in Conference of parliamentarians and religious leaders to promote coexistence and peace in Sarajevo

 مقتطف من كلمة سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني في برلمان البوسنة في مؤتمر اعلان رسالة سراييفو للسلام.

 العلامة السيد محمد علي الحسيني عبر منبر نداء الجمعة شعبان شهر النفحات النوارنية

 العلامة السيد محمد علي الحسيني خلال لقاء الملك حمد بن عيسى: البحرين منارة السلام ونموذج حقيقي للتعايش

 الإسراء والمعراج ترسيخ الإيمان بالغيب

مواضيع متنوعة :



 Mohamad Ali El Husseini to Indyk: The eradication of terrorism needs cooperation and we must shoulder our responsibilities to tackle the disease of extremism

 Dr Mohamad Ali El Hüsseini sinagog ziyaret ve Fransa nın Hahamla temaslarda bulunmak ve kitabın insanlarla toplantılar toplantılar ve doğrudan diyalog ihtiyacını vurgular ve kurulmasını öngörüyor k

 Brief biographyd Mohamed Ali El Husseini

 Mohamad El Husseini a souligné à la fin de la conférence une déclaration unifiée émanant de différentes sectes et intitulée tenez la corde de Dieu et ne divisez pas

 اسلام حقیقی را بشناسید سید محمد علی حسینی لبنانى

 Bay Mohamad Ali El-Hüsseini Aşırılıktan ve nefretten uzak ‎ılımlı bir konuşma için birleşek

 العلامة الحسيني يلتقي مفتي جماعة بصربيا ويؤكد بأن الاديان السماوية قد وجدت في سبيل إحياء الانسان و تمتين الاواصر الاجتماعية والانسانية وإغنائها بالمحبة

 Sayyed Mohamad Ali El Husseini en France: Pour créer alliance des bons gars contre les méchants

 El Husseini visite la Grande Mosquée de Paris et confirme l importance du rôle des mosquées dans léducation des musulmans et dans le développement d une culture de tolérance et d harmonie dans leur France natale

 السيد محمد علي الحسيني وثيقة مكة ساهمت في التقريب بين المذاهب الاسلامية وخففت من السجالات بين السنة والشيعة

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 16

  • عدد المواضيع : 1129

  • التصفحات : 126816826

  • التاريخ : 23/02/2024 - 22:36