الصفحة الرئيسية

التعريف والمعلومات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (10)
  • اخبار وبيانات (28)

النشاطات العامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (55)
  • مقالات وأبحاث (73)
  • صور ولقاءات (92)
  • مؤلفات (42)
  • خطب محاضرات مرئية (17)
  • فيديو (61)
  • سيد الإعتدال (58)
  • نداء الجمعة (33)
  • التقريب بين المذاهب الإسلامية (10)

لغات أخرى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (113)
  • France (90)
  • Türkçe (64)
  • فارسى (62)
  • עברית (34)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : النشاطات العامة .

        • القسم الفرعي : مؤتمرات .

              • الموضوع : كلمة العلامة السيد محمد علي الحسيني في مركز الامارات بعنوان .

كلمة العلامة السيد محمد علي الحسيني في مركز الامارات بعنوان

نظم مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية محاضرة بعنوان «خطورة الصراعات الطائفية وسبل مواجهتها» ألقاها محمد علي الحسيني الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي في لبنان بحضور جمع من السياسيين والدبلوماسيين والإعلاميين والنخب الفكرية والاجتماعية وذلك في قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مقر المركز بأبوظبي.

وأتت مبادرة مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية لعقد هذه المحاضرة في وقت طغت فيه المذهبيات الضيقة والنزعات الطائفية على كثير من الدول والمجتمعات العربية والإسلامية بدلا من ترسيخ الهوية الوطنية الجامعة التي تدعو دولة الإمارات العربية المتحدة إلى تمتينها بوصفها الطريق الأقصر لحماية البلدان العربية من الفتنة الطائفية والصراعات الدينية والحروب الأهلية والانقسامات السياسية والاجتماعية.

وأكد محمد علي الحسيني في محاضرته أن الدين لا يمكن أن يستخدم لغايات سياسية إلا بتحريفه، مشيراً إلى أن الكلام عن إسلام شيعي وإسلام سني غير صحيح فهما مذهبان فرقتهما السياسة، وأشاد المحاضر بنموذج دولة الإمارات العربية المتحدة الذي يجسد مبادئ الإسلام الوسطي المعتدل الداعي إلى التسامح والتعايش بعيدا عن التطرف والتعصب، داعيا إلى تعميم هذا النموذج كخير وسيلة لمواجهة الطائفية والتشدد الديني في المنطقة.

مواقف فكرية
وركز محمد علي الحسيني المعروف بمواقفه الفكرية والسياسية المنفتحة على المخاطر الجسيمة التي تحدثها النزعات الطائفية في بنيان المجتمعات ما يسرع تآكلها من الداخل وتفككها وتحولها إلى دول فاشلة تنهشها الحروب والانقسامات التي تضيع مواردها ومكانتها.
ونبه المحاضر إلى وجود مخطط للفتنة داخل الإسلام بهدف تفجيره من الداخل وإن كان ثمة خلاف على الجهة التي وضعت وباشرت تنفيذ هذا المخطط إذ يرده بعضهم بحسب الحسيني إلى دول عظمى غير إسلامية وبعضهم الآخر يرى أن إحدى الدول الإسلامية تستخدم الانقسام المذهبي وسيلة لفرض سيطرتها على الإقليم الذي يشكل امتدادها.

وفي هذا الإطار رأى أن هناك ما يمكن تسميته إسلام داخل الإسلام بمعنى أن الجهة أو الجهات التي تثير الانقسام داخل الدين الإسلامي الحنيف تمتلك منظومة كاملة من التفاسير الخاصة بها للقرآن الكريم ومعها كمية هائلة من التأويلات للحديث النبوي الشريف وتستند إلى كل هذا من أجل الترويج لـ«إسلامها» المختلف عن الدين الحقيقي وبعد تحقيق الغاية من مخطط الفتنة يبدأ العمل على الحروب الطائفية والمذهبية.

اختراع
وناقش الحسيني في محاضرته مسألة جوهرية وهي أنه إذا كان اختراع إسلام أو إسلامات خاصة لكل جهة هو الوسيلة الأخطر لإشعال حرب بين المذاهب والطوائف فإن سبيل المواجهة ينبغي أن تبدأ بالعودة إلى الإسلام الموحد وهذا في رأيه غير متوافر لأسباب تاريخية معقدة ومتشابكة ومن أجل إعادة إحيائه ينبغي العمل على التقريب والجمع بين المذاهب الإسلامية.

وتطرق المحاضر إلى حلول للصراعات الطائفية في المنطقة العربية والعالم الإسلامي وسبل مواجهتها ومنها حل معاصر يمكن استخلاصه من الدول الحديثة أي بقيام دولة مدنية ضمن الإطار الديني بمعنى ألا تعلن مذهبا معينا كدين رسمي للدولة وهي إذ تشبه الدولة العلمانية من هذه الناحية فإنها تختلف عنها بانتمائها العام إلى الشريعة الإسلامية من ناحية ثانية.

نقاش
دار في ختام المحاضرة نقاش بين المحاضر والحضور الذين امتلأت بهم قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مقر المركز حيث تم التركيز على أهمية إعادة كتابة التاريخ والابتعاد عما يحتويه من أحداث سلبية وكل ذلك في إطار الحوار الجامع والتعايش المشترك والتوجه للمستقبل، وأكد الحضور أهمية الأخلاق والقيم والتزام القانون كعناصر مشتركة بين الناس تحت مظلة المواطنة الجامعة والحقوق المتساوية.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/10/09  ||  القرّاء : 75891



تابعونا :

0096170797983

البحث :


  

جديد الموقع :



 العلامة السيد محمد علي الحسيني العلماء الحقيقيون يقفون في طليعة المدافعين عن وحدة المسلمين ويعملون في سبيل التقريب بين المذاهب الإسلامية

 العلامة الحسيني التقى الشيخ السقا التقريب بين المذاهب الاسلامية يتطلب تنفيس الاحتقان وإزالة أسباب التوتر

 العلامة الحسيني التقريب بين المذاهب الإسلامية ضرورة وفريضة تفرضها المرحلة الراهنة

 بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني الحج الرمزي من فقه الطوارئ

 العلامة الحسيني ضرورة إطلاق حوار ل التقريب بين المذاهب الإسلامية لتكريس المشتركات الإسلامية والنأي عما يصنع الاختلاف

 العلامة السيد محمد علي الحسيني بوكيل الأزهر فضيلة الشيخ عباس شومان صورة تعكس التآلف والتكاتف وأهمية اللقاءات في التقريب بين المذاهب الاسلامية

 العلامة الحسيني أولوية التقريب يكون بين أتباع المذاهب الإسلامية

 الراشدون الأربع عنوان التقريب بين المذاهب الإسلامية

 العلامة السيد محمد علي الحسيني يرد على من سب وشتم ام المؤمنين عائشة

 الصّلح في الواقع الإسلاميّ ونماذجه العملية بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

مواضيع متنوعة :



 العلامة السيد محمد علي الحسيني يشارك في الندوة الاسكندنافية في زمن كورونا الجائحة مناسبة لاظهار التكاتف الأخوي والروحي والانساني

 لقاء السيد محمد علي الحسيني في البرلمان الايطالي النائب ماريو مارازيتي رئيس لجنة الشؤون الإجتماعية

 الحسيني للحراكي: كنا وسنبقى دائما ننصر قضية الشعب السوري وندعم خياراته في العيش بحرية وديموقراطية

 السيد محمد علي الحسيني الإسلام بين مفاهيم الإقصاء والانفتاح

 دكتر سید محمد علی حسینی بر این نکته که همزیستی مشترک و آزادی ادیان و مذاهب و برادری در ادیان ابراهیمی است

 حلقة ظاهرة الفحْش في الكلام يقدمها السيد د محمد علي الحسيني من برنامج من مكارم الاخلاق

 لقاء علمي اخوي بين الحسيني و التجكاني في بروكسل يؤكد على على ضرورة الوحدة الإسلامية, والاستفادة من الجامع المشترك بين المسلمين سنة وشيعة ,وإدارة المتفق عليه

 السيد محمد علي الحسيني يلتقي مفتي القدس والديار الفلسطينية

 Dr El Hüsseini İstanbul da bulunan Çavuş Ischler ile bir araya geldi Ayrıca Türkiye nin bölgesel krizlerle mücadeledeki rolü de övgüde bulundu

 الحسيني : رسالتنا في المولد النبوي الشريف

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 16

  • عدد المواضيع : 842

  • التصفحات : 46463012

  • التاريخ : 13/07/2020 - 20:10