الصفحة الرئيسية

التعريف والمعلومات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (10)
  • اخبار وبيانات (28)

النشاطات العامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (55)
  • مقالات وأبحاث (74)
  • صور ولقاءات (92)
  • مؤلفات (42)
  • خطب محاضرات مرئية (17)
  • فيديو (60)
  • سيد الإعتدال (59)
  • نداء الجمعة (33)
  • التقريب بين المذاهب الإسلامية (19)

لغات أخرى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (113)
  • France (90)
  • Türkçe (64)
  • فارسى (62)
  • עברית (34)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : النشاطات العامة .

        • القسم الفرعي : مقالات وأبحاث .

              • الموضوع : السيد د محمد علي الحسيني عن ابوظبي ومؤتمر حلف الفضول...والتعددية الدينية والسلم الأهلي .

السيد د محمد علي الحسيني عن ابوظبي ومؤتمر حلف الفضول...والتعددية الدينية والسلم الأهلي

مخطئ من يتصور بأن ثقافة التسامح والتعددية والقبول بالآخر هي وليدة هذا العصر أو کما تزعم مجاميع ضالة وأخرى جاهلة بالإسلام خصوصا وبالتاريخ الإنساني عموما، ذلك أن أصل الأديان وأصل علم الاجتماع الإنساني يُبنيان على أساس من ثقافة التسامح والتعددية والقبول بالآخر، فالإنسان منذ بدء الخليقة کان يجنح للتآلف مع أخيه الإنسان وأن يعيش معه جنبا إلى جنب لضمان حياة مسالمة تقلل من التحديات والأخطار والتهديدات المحدقة به.

ونحن نتلقى الدعوة الکريمة من العلامة الشيخ عبدالله بن بيه رئيس منتدى تعزيز السلم لحضور الملتقى الخامس "منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة" والذي سيعقد في ابوظبي في الرابع من الشهر المقبل كانون الأول حول موضوع : "حلف الفضول: فرصة للسلم العالمي". شعرنا بالغبطة والسرور لعدة أسباب متداخلة ومترابطة مع بعضها، أولها بل وأکثرها لفتا للنظر هو الدور الکبير الذي نهضت وتنهض به دولة الإمارات العربية المتحدة مشكورة في مختلف المجالات الإنسانية وبروز دورها وتأثيرها على الأصعدة العربية والإسلامية والدولية ولاسيما من حيث ما ساهمت وتساهم بدعم وعقد المؤتمرات والندوات وإنشاء وتأسيس المراكز والمؤسسات التي تعنى بنشر ثقافة التسامح والتعددية وقبول الآخر وتؤمن لها منابر تعبر فيها عن آرائها ومعتقداتها ورٶاها بکل وضوح وتجمعها على الخير والإنسانية.

الأمر الثاني الذي نود أن نشير إليه بهذا الصدد هو أن العلامة الشيخ عبد الله بن بيه رئيس منتدى تعزيز السلم، الذي شرفنا مشكورا بهذه الدعوة الکريمة، أثبت ويثبت جدارته وإمکانياته من حيث أنه يبذل جهدا ومشاعر طيبة لنشر ثقافة التسامح والتعددية وقبول الآخر وإظهار الصورة المشرفة للإسلام وكشف زيف الجماعات المتطرفة لتحصين المجتمعات المسلمة من دعوات المنحرفين وحمايتها من شرها المستطير، خصوصا وأنه"أي العلامة عبدالله بن بيه"أثبت کفاءته وقدراته الخلاقة في أن يکون واحدا من أعمدة الدعوة لثقافة التسامح والتعددية وقبول الآخر.

الأمر الثالث الذي أجد ضرورة قصوى للإشارة إليه والتوقف عنده مليا، هو أن "منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة" يطمح أن يكون ملتقاه السنوي الخامس (منتدى ) "حلف الفضول: فرصة للسلم العالمي" نقلة نوعية في مسار الشراكة والتعاون بين أديان العائلة الإبراهيمية على ترسيخ قيم التعايش والتعارف والتضامن والمحبة التي هي أقوى ضمانة لاستتباب السلم في العالم، كما يتطلع إلى أن يكون حلف الفضول الجديد إطارا يستوعب كل العاملين والساعين إلى وقف السيرورات المدمرة لكوكبنا ومن عليه وما عليه. (وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان) 02 ـ سورة المائدة.

حلف الفضول، لم يکن کأي حلف آخر يتم عقده بين القبائل العربية قبل أن يکرم الله تعالى الجزيرة العربية بنور الإسلام، بل کان حلفا من طراز خاص أثبت ميل القبائل العربية للتآلف والتسامح والتعايش السلمي ونبذ الاختلاف والصراع وإراقة الدماء وهو مايدل ويثبت على أن قبائل العرب قبل الإسلام کانت تميل للحياة المسالمة ونبذ العنف وفرض الأمور بمنطق القوة، وأن هذا الحلف الذي انعقد بعد حرب الفجار الضروس التي دامت لأربعة أعوام بين قبيلة قريش وحلفائها وقبيلة هوازن وحلفائها، وسميت هذه الحرب حرب الفجار لأنها لم تراع حرمة مكة -المدينة المقدسة عند العرب- ولا حرمة الأشهر الحرم التي كان العرب يعظمونها ويمتنعون فيها عن القتال وهذا مايدل على أن العرب ليسوا کما يسعى البعض لتصويرهم بأنهم يٶمنون بسفك الدماء وبمنطق السيف.

التأسيس لثقافة التسامح والتعددية والقبول بالآخر، هو الذي يمهد أفضل الأجواء والأرضية المناسبة للتعايش السلمي ليس بين الشعوب وإنما بين الأديان، وإننا نرى بأن النجاح في قضية التعايش السلمي بين الأديان وتحديدا بين عامة معتنقي الأديان وليس بين علمائهم الذين ومن دون شك صاروا يدرکون ويعون ليس أهمية ذلك فحسب، بل وحتى ضرورته الملحة، وهو الذي سيسحب البساط من تحت أقدام دعاة التطرف والإرهاب الذين يسعون للإيحاء باستحالة التعايش السلمي بين الأديان في وقت تدعو فيه "ونقصدالأديان السماوية منها على وجه التحديد"، إلى السلم والوئام والتعايش السلمي والتسامح.

من المفيد جدا أن يتم النهل من النبع الرقراق للنهج الإنساني النبيل الذي أسس له"حلف الفضول" والسعي لجعله منطلقا لمستقبل واعد يحتاج إليه کوکبنا الأرضي وليس معتنقي الأديان السماوية الثلاثة فقط، فالتسامح وتقبل الآخر والتعددية والانفتاح کان هو أساس بناء المجتمعات الإنسانية وتقدمها وتطورها فيما کان العکس هو أساس بلاء الإنسانية ومصدر کل المآسي والمحن والمصائب التي مرت على أمم وشعوب کوکبنا.

کما أن المجتمعات الإنسانية ومنذ فجر التاريخ، لم تجد مناصا لتجنيبها المحن والحروب والمآسي سوى بالتعايش والتعاون معا جنبا إلى جنب من أجل حياة ومستقبل أفضل، فإننا في عصرنا هذا نجد الحاجة ماسة للدعوة لنهج التسامح والتعددية والتعايش السلمي خصوصا وأن العلي القدير وفي محکم کتابه الکريم قد قال:" ياأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير" والله المستعان.

* الدكتور السيد محمد علي الحسيني

 

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2018/12/02  ||  القرّاء : 50928



تابعونا :

0096170797983

البحث :


  

جديد الموقع :



 العلامة السيد محمد علي الحسيني الصّلْح خيْر سبيل للْمصْلحين

 الحوار الإسلامي الإسلامي دعوة ربانية ومنهج رسالي بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

 العلامة السيد محمد علي الحسيني الحوار الهادف والبناء بين المذاهب الاسلامية يؤسس أرضية صلبة للتقريب بينها

 عاشوراء في عيون المستشرقين بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

 العلامة الحسيني مشروعنا التقريب بين المذاهب الاسلامية لسيادة الإسلام على حساب المذهبية وآل البيت والصحابة على نهج واحد

 العلامة السيد محمد علي الحسيني ينعى العبادي أمين مجمع الفقه الإسلامي: فقدنا قامة علمية ومنارة في التقريب بين المذاهب الاسلامية

 العلامة السيد محمد علي الحسيني المتطرفون من الشيعة والسنة وقفوا عثرة في طريق التقريب بين المذاهب الإسلامية

 الحج و عيد الأضحى مناسبة لتفعيل قنوات التقريب بين أتباع المذاهب الإسلامية بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

 الانفتاح والتعاون بين رموز علماء المذاهب الإسلامية سبيل لتحقيق الوحدة الإسلامية بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

 العلامة السيد محمد علي الحسيني رؤيتنا في التقريب بين المذاهب الاسلامية

مواضيع متنوعة :



 دکترسيد محمد علی حسینی لبنانى با رئیس مرکز اروپایی یهودیان در بروکسل ملاقات کرد او بر اهمیت گفتگوی مستقیم با پیروان ادیان آسمانی تاکید کرد

 صور العلامة السيد محمد علي الحسيني مع مشايخ الطائفة الدرزية

 كتاب: خصوصيات ومستحبات يوم الجمعة khsousyat wmsthbat youm aljma'ah تأليف:السيّد محمّد عليّ الحسينيّ

 Mohamad El Husseini:In the time of distancing ourselves from the other and confining ourselves, I call upon you to meet and open your minds before opening your doors and to debate the other regardless of who he is.

 السيد محمد علي لحسيني مؤتمر باريس للسلام والتضامن الأول من نوعه يرسخ المفاهيم الإنسانية المشتركة للأديان السماوية لخدمة الإنسان

 Speech by Sayed Mohamed Ali El-Husseini at the"modern Islam" conference in Brussels

 Dr.Mohamad Ali El Husseini meets Bishop Camilo Palin and emphasizes the need for a joint meeting between the heavenly religions

 العلامة السيد محمد علي الحسيني الحوار الهادف والبناء بين المذاهب الاسلامية يؤسس أرضية صلبة للتقريب بينها

 السيد محمد علي الحسيني إقرأ أول الوحي كلمة السر التي بها تعلو الأمم وتبنى الحضارات

 Sayın Mohamad ali el hüsseini şunları söylüyor Size ve kendime sesleniyorum ve şunu haterlatıyorum

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 16

  • عدد المواضيع : 852

  • التصفحات : 51380416

  • التاريخ : 29/09/2020 - 23:09