الصفحة الرئيسية

التعريف والمعلومات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (10)
  • اخبار وبيانات (29)

النشاطات العامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (56)
  • مقالات وأبحاث (82)
  • صور ولقاءات (93)
  • مؤلفات (43)
  • خطب محاضرات مرئية (18)
  • فيديو (67)
  • سيد الإعتدال (59)
  • نداء الجمعة (33)
  • التقريب بين المذاهب الإسلامية (27)

لغات أخرى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (114)
  • France (91)
  • Türkçe (64)
  • فارسى (62)
  • עברית (35)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : النشاطات العامة .

        • القسم الفرعي : مؤتمرات .

              • الموضوع : بحضور شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان العلامة الحسيني يشارك في المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية في أبو ظبي: لا منتصر في الحروب على اختلافها والأخوة الإنسانية قدر البشرية الحتمي .

بحضور شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان العلامة الحسيني يشارك في المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية في أبو ظبي: لا منتصر في الحروب على اختلافها والأخوة الإنسانية قدر البشرية الحتمي

شارك  العلامة السيد محمد علي الحسيني في المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية في أبوظبي برعاية وحضور شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب وبابا الفاتيكان فرانسيس.

والتقى السيد الحسيني على هامش المؤتمر عددا كبيرا من المشاركين من علماء دين متنورين ومفكرين منفتحين ودعاة وأكاديميين، وأجرى حوارات غنية ومفيدة حول موضوعات المؤتمر وتركزت كلها على الحياة الإنسانية، وضرورة صيانتها واحترامها.

 

وبهذه المناسبة توجه الحسيني بجزيل الشكر لمجلس حكماء المسلمين خاصة ولدولة الإمارات العربية المتحدة عامة على استضافتها لهذا المؤتمر الاستثنائي من حيث الموضوع والحضور، خصوصا في مرحلة مضطربة جدا من تاريخ البشرية.

 

وأكد السيد الحسيني أن مبادرة الإمارات لعقد هذا المؤتمر تأتي في عام التسامح و ترجمة لرسالتها الإنسانية والمحبة والتي تتصدى بكل حزم لخطاب الكراهية والإقصاء والتطرف والتعصب، انطلاقا من أصالة الإسلام الداعي للانفتاح على كل بني البشر.

ولفت الحسيني إلى أن تجربة الإمارات في الداخل والخارج هي بذاتها تطبيق لكل معاني التسامح والقيم السامية للأخوة الإنسانية.

 

وقدم الحسيني ورقة عمل للمؤتمر تحت عنوان "الأخوة الإنسانية قدر البشرية الحتمي" ، عالج فيها مفهوم الإنسانية من منطلق ديني إسلامي شارحا كيف تعاطى القرآن الكريم مع الإنسان محور الحياة الدنيا، وكيف جعل التواصل بين البشر، المتعددين عرقيا وإثنيا وقوميا، كشرط أساس من شروط تحقق إنسانية الإنسان، ما يعني أن الإدراك الإنساني ليس مجرد وعي عابر لأفراد أو جماعات، وإنما هو قيمة أساسية من أجل تطور الإنسان.

 

وأكد السيد الحسيني في ورقته أن الأصل عند الإنسان هو التواصل والتحابب، فالبشر كلهم ينحدرون من أب واحد وأم واحدة، وقد عبر الإمام علي بن أبي طالب خير تعبير عن معنى الإنسانية بالقول: "الناس صنفان؛ إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق".

 

وأضاف: "من هنا رفض الإسلام رفضاً قاطعاً قطع أواصر الأخوة الإنسانية بسبب الدين والمذهب وما إليه، کما يفعل المتطرفون والغلاة والمتعصبون الذين لم يفهموا ولم يستوعبوا المقاصد الإنسانية واسعة النطاق في ديننا الحنيف، فالإسلام ،على العكس من ذلك، ألزم المسلمين جميعاً واجب ضمان حقوق غير المسلمين ورعايتها من خلال عدم التعرض لمعتقداتهم وعدم غشّهم واتباع أسلوب التسامح والعفو والتعاون معهم على البر والإحسان.

 

ونوه الحسيني إلى أن تاريخ البشرية يعلمنا درسا بالغ الأهمية وهو أن الحروب الدينية والعرقية والإثنية وخلافها، بالإضافة إلى الاختلافات العقائدية، وثقافة الکره والتباغض وإقصاء الآخر، لم تنتج إلا الخراب والموت للجميع، فلا أحد منتصر فيها، لأن الخاسر الأكبر فيها هو الإنسان والإنسانية.

 

وأكد العلامة الحسيني في خلاصة ورقته أن الحفاظ على الإنسان وهو اللبنة الأساسية في بناء الصرح الإنساني، يتطلب حتما سيادة ثقافة التسامح والعفو والتعايش مع الآخرين والقبول بهم، فالبشرية عامة في كل مسارها محکومة قهريّاً وبالضرورة القصوى للعودة إلى نبع الأخوة الإنسانية لأنها قدر البشرية الحتمي.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2019/02/07  ||  القرّاء : 57073



تابعونا :

0096170797983

البحث :


  

جديد الموقع :



 السيد محمد علي الحسيني نظرة الأديان الإبراهيمية في وهب أعضاء الإنسان

 بقلم السيد محمد علي الحسيني الأم في منظور الأديان الإبراهيمية

 السيد محمد علي الحسيني الأديان الإبراهيمية تسامح ومحبة وتتصدّى للتطرف والإرهاب

 ضرب الزوج لزوجته مفاهيم مغلوطة ومقاصد مشروعة بقلم السيد محمد علي الحسيني

 كتب العلامة السيد محمد علي الحسيني في نداء الوطن عن وثيقة المدينة والاخوة الانسانية

  العلامة السيد محمد علي الحسيني في برنامج في الافاق عن وثيقة المدينة والتعايش والاخوة الانسانية

 العلامة السيد محمد علي الحسيني السنة والشيعة مذهبين لدين واحد ما يجمعهما أكثر ما يفرقنا

 العلامة السيد محمد علي الحسيني كنيس ماغن أبراهام في بيروت تعايش سلمي وضرورة حوار إسلامي يهودي

 العلامة السيد محمد علي الحسيني ميلاد السيد المسيح مناسبة للتسامح والمحبة وتفعيل مسالك السلام

 العلامة الحسيني يلتقي وزير الاوقاف المصرية د الشيخ جمعة ويؤكدان على ضرورة التقارب بين المسلمين

مواضيع متنوعة :



 الانفتاح والتعاون بين رموز علماء المذاهب الإسلامية سبيل لتحقيق الوحدة الإسلامية بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

 السيد محمد علي الحسيني يدعو لسن قانون تجريم نشر الإسلاموفوبيا ووضع حد لها حفاظا على الأمن والسلم العالميين

 السيد محمد علي الحسيني إقرأ أول الوحي كلمة السر التي بها تعلو الأمم وتبنى الحضارات

 رسالة الحج ١٤٣٨ للدكتور السيد محمد علي الحسيني "الحج فريضة الله المقدسة ومهوى أفئدة المؤمنين فأقبلوا عليها ولا تهجروها "

 السيد محمد علي الحسيني يلتقي الفريجي ويؤكد على أهمية الحوار بين الأديان لاستتباب السلام العالمي

 Dr Mohamad Ali El Husseini said that we are working to consolidate the concepts of difference and peaceful coexistence between cultures

 الغيبة داء، دواؤه إمساك اللسان من برنامج من مكارم الاخلاق السيد د محمد علي الحسيني

 كتاب: الوحي في الكتاب والسنة alouhi fi alktab walsnah تأليف: السيد محمد علي الحسيني اللبناني.

 Dr Sayed Mohamad Ali EL Husseini titulaire d un doctorat honoris

 Mohamad elhusseini After visiting the cemeteries of Muslims, Christians and Jews, I found them all together in one place and having one irrevocable destiny

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 16

  • عدد المواضيع : 883

  • التصفحات : 61123742

  • التاريخ : 16/04/2021 - 13:16