الصفحة الرئيسية

التعريف والمعلومات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (10)
  • اخبار وبيانات (28)

النشاطات العامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (55)
  • مقالات وأبحاث (74)
  • صور ولقاءات (92)
  • مؤلفات (42)
  • خطب محاضرات مرئية (17)
  • فيديو (60)
  • سيد الإعتدال (59)
  • نداء الجمعة (33)
  • التقريب بين المذاهب الإسلامية (19)

لغات أخرى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (113)
  • France (90)
  • Türkçe (64)
  • فارسى (62)
  • עברית (34)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : النشاطات العامة .

        • القسم الفرعي : مقالات وأبحاث .

              • الموضوع : بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني الحج الرمزي من فقه الطوارئ .

بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني الحج الرمزي من فقه الطوارئ

الحج الرمزي من فقه الطوارئ

 

العلامة السيد محمد علي الحسيني

ختم الله لعباده بالإسلام دينا وشريعة وجعله منهج حياة، ونورا وهدى وتبيانا لكل شيء، وبنى قوامه على خمسة أركان يتركز عليها، تدور في فلكها مفاهيم الحياة ومفاصلها، وتتمثل في الشهادتين وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج بيت الله الحرام، وكل ركن منه يتفرع منه الأصول والفروع، ولكن محور كلامنا سيكون حول آخر هذه الأركان، وهو نداء الله إلى عباده ليحجوا إلى بيته العتيق في مكة المكرمة حيث تهوي أفئدة المؤمنين، «رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ»، لتأدية مجموعة من الشعائر الدينية المليئة بالتدبر والعبر، إذ يقول تعالى في محكم تنزيله: «وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ»، ولأنه ركن من أركان الإسلام فإنه واجب على كل مسلم تتوفر فيه شروط هذه العبادة.

الحج فريضة بشرطها وشروطها

بعد شهر رمضان المبارك تبدأ الاستعدادات للتوجه إلى البقاع المقدسة لأداء فريضة الحج والتقرب إلى الله بهذه الفريضة، فريضة لا بد أن تتوفر فيها شروط عدة تتمثل في الوجوب والصحّة، وهي: الإسلام، والعقل، وشروط الوجوب والأداء، وهي: البلوغ، والحريّة وشرط الوجوب، وهو الاستطاعة، وشرط الصحّة، ويتمثّل بالالتزام بالميقات الزمانيّ، والميقات المكانيّ.

لكننا سنركز في مقالنا على مسألة الاستطاعة ومفهومها انطلاقا من قوله تعالى: «ولله على الناس حج البيت لمن استطاع إليه سبيلا» في تأكيد واضح على الاستطاعة (المادية والبدنية والعقلية والصحية الخ..) التي تعتبر أحد أهم شروط الحج.

الاستطاعة تعني القدرة وعدم وجود حائل أو ظرف يحول دون القيام بمناسك الحج فهو واجب على المسلم القادر مرة واحدة في العمر لقوله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم «الحج مرة فمن زاد فهو متطوع» فمن تحققت فيه الشروط اللازمة وجب عليه حينها الحج.

والاستطاعة البدنية تتعلق بسلامة الجسم وقدرته على أداء شعائر الحج التي تحتاج إلى جهد بدني، وجسم سليم من الأمراض والعلل التي تحول دون قيامه بمناسك الحج.

أما الاستطاعة المادية فتعني القدرة على الإنفاق وتحمل كل مصاريف الحج، وطبعا مع التأكيد على صحة المال وعدم وجود شبهة في مصدره أو أن يكون معلولا بدين وغيره.

*هل تُسقِط الظروف الاستثنائية وحالة الطوارئ فريضة الحج؟

يواجه العالم منذ أشهر وباء كوفيد 19 القاتل والخطير الذي يهدد حياة البشرية نتيجة سرعة انتشاره عبر العدوى، وعدم وجود لقاح لوضح حد له، ما جعل الجهات المختصة والمسؤولين في الدول تهرول إلى اتخاذ مجموعة من الإجراءات والتدابير على رأسها الحجر الصحي وإيقاف حركة الملاحة الدولية، حفاظا على الأرواح*.

وفي ظل هذه الظروف يحل حج هذا العام، محفوفا بالحذر بسبب فيروس كورونا، وهنا لا بد أن نقف وقفة تأمل في أهمية هذه الخطوة ارتأت السلطات السعودية برؤية من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله تعالى ورعاه وحكمة سمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان سدد الله خطاه أن أداء هذه الفريضة غير ممكن لحجاج الخارج بسبب هذه الظروف الاستثنائية، وإننا نثق في حكمة قيادة المملكة العربية السعودية في تقديرها للأوضاع الحالية، وستتخذ القرار الصائب بحول الله وقوته، وهذا عمل بقول: «وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ» وقوله: «يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ».

وعليه فقد أجمع الفقهاء على جواز ترك الحج عند خوف الطريق، بل إن الاستطاعة (لأداء الحج) لن تتحقق إلا مع الأمن والأمان، لذلك فإن جائحة كورونا من الأمراض الوبائية التي تعد من الأعذار المبيحة لترك الحج بوجود المرض، أو انتشاره بسبب الحج، وهذه ليست أول مرة يعطل فيها الحج في التاريخ الإسلامي، بسبب الأوبئة والظروف الأمنية وسلامة الحجاج، بل تعطل مرات عدة نتيجة أسباب متعددة.

ونشدد على أن الخوف من انتشار المرض بسبب الحج والعمرة يقدره أهل الاختصاص من الأطباء ويصدر بشأنه قرار من المملكة العربية السعودية، كما نؤكد أن الإسلام يدقق ويوجب الأخذ بأسباب الوقاية من الوباء عبر العلاج والحجر الصحي وغيرها من أساليب الوقاية،

فالقاعدة الفقهية تؤكد على أن (لا ضرر ولا ضرار) فلا يجوز خروج من كان في البلد الذي فيه الوباء إلى بلد آخر حتى لا ينتشر المرض.

من جهة أخرى يمنع الإسلام الدخول إلى المنطقة الموبوءة لعدم جواز التسبب في هلاك الإنسان، إضافة إلى عدم جواز مجاورة المرضى إلا من أجل العلاج مع الأخذ بجميع وسائل الحماية الطبية، ومن هنا يتوضح أن حماية أرواح الناس مقدمة على فريضة الحج، فقد جاء في الحديث: «لأن تهدم الكعبة حجرًا حجرًا، أهون عند الله من أن يراق دم امرئ مسلم».

وانطلاقا من قاعدة (درء المفسدة مقدم على جلب المصلحة)، يبرر اتخاذ القرار من مشروعية الحفاظ على الأرواح، ودفع ما يعرّضها للخطر المحقق أو الغالب على الظن.

الحج الرمزي من مخرجات فقه الطوارئ

إن لفريضة الحج مكانة في قلب كل مسلم، تشتاق إليها القلوب وتحن إليها، وقد يشكل تعطيل هذه الفريضة بشكل كامل ألما كبيرا؛ لذلك فإننا نرى في ظل جائحة كورونا والخوف اليقيني منه، اللجوء إلى القاعدة الفقهية القائلة: (الميسور لا يسقط بالمعسور) و(ما لا يدرك كله لا يترك جله)؛ ونقصد بذلك أن تؤدى هذه الفريضة وفقا للرؤية الحكيمة لقيادة المملكة العربية السعودية وما تراه مناسبا، بأن يقوم بهذه الفريضة عدد من الحجاج وفقا للمعايير الصحية التي تشرف عليها المملكة لتستمر هذه الفريضة وإن كان بشكل رمزي.

من الواجب الإشارة إلى أنه إذا عجز الشخص عن الإتيان بأمر ما أو حكم ما؛ فهذا لا يعني تركه له بالكلية؛ بل يأتي منه ما استطاع، ومناسك الحج بكيفيتها وأدائها الطبيعي في ظل جائحة كورونا، لا يمكن تحقيقها من جهة السفر والعدد والاستيعاب والوقاية الخ.. في المقابل الأمر ميسر وممكن لعدد قليل من الأشخاص الذين تخول لهم السلطات المختصة في المملكة العربية السعودية بعد دراسة وضعهم الصحي وتهيئة الظروف الوقائية لأداء المناسك على خير ما يرام، وبذلك نكون قد خرجنا من إشكالية تعطيل الحج بشكل كامل ولبينا دعوة أبي الأنبياء بحج رمزي العدد، ليرفع حجاج بيت الله الحرام أكفهم عند بيته العتيق وفي منى وعرفات ومزدلفة بالدعاء لهذه الأمة بالسلامة والعافية والخير ورفع البلاء على طريق خليل الله سيدنا إبراهيم عليه السلام: «وَإِذْ قالَ إِبْراهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَداً آمِناً وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَراتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُمْ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ».

جريدة عكاظ

https://www.okaz.com.sa/news/local/2029760

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2020/06/23  ||  القرّاء : 9281



تابعونا :

0096170797983

البحث :


  

جديد الموقع :



 العلامة السيد محمد علي الحسيني الصّلْح خيْر سبيل للْمصْلحين

 الحوار الإسلامي الإسلامي دعوة ربانية ومنهج رسالي بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

 العلامة السيد محمد علي الحسيني الحوار الهادف والبناء بين المذاهب الاسلامية يؤسس أرضية صلبة للتقريب بينها

 عاشوراء في عيون المستشرقين بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

 العلامة الحسيني مشروعنا التقريب بين المذاهب الاسلامية لسيادة الإسلام على حساب المذهبية وآل البيت والصحابة على نهج واحد

 العلامة السيد محمد علي الحسيني ينعى العبادي أمين مجمع الفقه الإسلامي: فقدنا قامة علمية ومنارة في التقريب بين المذاهب الاسلامية

 العلامة السيد محمد علي الحسيني المتطرفون من الشيعة والسنة وقفوا عثرة في طريق التقريب بين المذاهب الإسلامية

 الحج و عيد الأضحى مناسبة لتفعيل قنوات التقريب بين أتباع المذاهب الإسلامية بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

 الانفتاح والتعاون بين رموز علماء المذاهب الإسلامية سبيل لتحقيق الوحدة الإسلامية بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

 العلامة السيد محمد علي الحسيني رؤيتنا في التقريب بين المذاهب الاسلامية

مواضيع متنوعة :



 السيد محمد علي الحسيني يطالب رسميا بعطلة الجمعة في لبنان

 كتب السيد محمد علي الحسيني مناسبة رأس السنة الميلادية واستغفال العقول

 السيد محمد علي الحسيني يغادر إلى أبو ظبي للمشاركة في المؤتمر العالمي للأخوة الانسانية

 Dr. El Husseini leaves for Abu Dhabi to participate At the World Conference of Human Brothers in the presence of the Pope

 السيد محمد علي الحسيني: التطرف والتعصب أوبئة خطيرة علاجها يكون بإحياء منهج الوسطية والاعتدال

 Cleric Mohamad Ali El-Husseini during his visit to the wounded people of Brussels bombings: Terrorism does not represent anyone but himself and its committers, so terrorism should be limited to its perpetrators; and we address the victims of the terrorist

 Dr Mohamad Ali El Husseini met with the president of the European Jewish Center in Brussels He stressed the importance of direct dialogue with followers of heavenly religions

 Scholar Sayyed Mohamed Ali El Husseini

 العلامة السيد محمد علي الحسيني :معاداة السامية کما نراها

 الحسيني: محمد الجيراني شيخ الإصلاح، ونرفض ما يقوم به هؤلاء المفسدون،و للأهالي نقول لهم كونوا يدا بيد مع السلطات للكشف عن جريمة الاختطاف

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 16

  • عدد المواضيع : 852

  • التصفحات : 51380090

  • التاريخ : 29/09/2020 - 22:59