الصفحة الرئيسية

التعريف والمعلومات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (22)
  • اخبار وبيانات (32)

النشاطات العامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (69)
  • مقالات وأبحاث (148)
  • صور ولقاءات (106)
  • مؤلفات (52)
  • مؤلفات PDF (9)
  • فيديو (121)
  • سيد الإعتدال (58)
  • نداء الجمعة (40)
  • التقريب بين المذاهب الإسلامية (29)

لغات أخرى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (138)
  • France (116)
  • Türkçe (67)
  • فارسى (87)
  • עברית (35)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : النشاطات العامة .

        • القسم الفرعي : مقالات وأبحاث .

              • الموضوع : منتدى ابوظبي عولمة الحرب وعالمية السلام مساع حثيثة لتعزيز السلم العالمي بقلم السيد محمد علي الحسيني .

منتدى ابوظبي عولمة الحرب وعالمية السلام مساع حثيثة لتعزيز السلم العالمي بقلم السيد محمد علي الحسيني

منذ تأسيسه عام 2014 يسعى منتدى أبو ظبي للسلم لتحقيق أهدافه، التي تتمثل في إحياء ثقافة التعايش وتعزيزها في المجتمعات الإنسانية والمسلمة، وإحياء القيم الإنسانية المشتركة بين الأديان، إضافة إلى تصحيح المفاهيم المغلوطة باعتماد المنهجية العلمية الرصينة لمعالجة الفكرالمأزوم وآثاره، كما يسعى لإيجاد فضاء للعلماء لنشررسالة السلم والتعاون على الخير، وتعزيز دور الإمارات العربية المتحدة في نشر السلم وتوفير الأمن والعافية والسعادة للمجتمعات المسلمة والبشرية.

ولقد انطلق المنتدى في ظروف إقليمية وعالمية شهدت تحديات كبيرة خصوصا مع انتشار المد التكفيري  والعنف والتطرف بكل مظاهره والإرهاب، وتصدر ظاهرة الإسلاموفوبيا في الغرب، ما جعل المنتدى يسعى قدما لمواجهة كل هذه التحديات بمنظورالإسلام وعدالته وقيمه ومبادئة القائمة على التسامح والمحبة، فكانت الملتقيات الثمانية المنعقدة منذ عام 2014 تركزعلى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة عبر التأكيد على أن السلم هو الخيار الوحيد لوضع حد للحروب التي أكلت الأخضر واليابس ونشر الوعي لدى العقول بأن السلم هو منهج إسلامي ثابت وجوهري وما يتم تصويره من مشاهد العنف والتطرف هو معاكس لحقيقة النصوص الدينية وللطبيعة الإنسانية.

الحروب وعولمتها أكبر تهديد للبشرية

تواجه البشرية عبر العصور المختلفة هواجس ومخاوف تهديد الحروب لأمنها وسلامها، وللأسف تتكرر الحروب مهما كانت أسبابها بشكل مستمر في إطار الصراعات على الموارد الطبيعية ومحاولة السيطرة على المواقع الاستراتيجية، فتلجؤ الدول إلى الحروب لتحقيق أطماعها الاقتصادية والسياسية والاستراتيجية تارة وتارة أخرى تبرر الدول الحروب بأنها السبيل الوحيد للحفاظ على أمنها وسلامها، ولاشك أن هذه الحروب عندما يشتعل فتيلها فإنها تتسبب في نتائج وخيمة على الشعوب والدول على جميع الأصعدة، كما أن تداعيات الخطيرة لاتقتصرعلى محيط المنطقة المشتعلة فحسب، فأصبحت الحرب تنطلق في بؤرة ما لتنتشركانتشار النارفي الهشيم، لتمس بالعالم بأكمله وبالتالي نكون أمام "عولمة الحرب" وتداعيتها، ما استدعى الحال إلى ضرورة وضع حد لها من خلال مجموعة من الاتفاقيات أو عبر المنظمات الدولية لوضع حد لها، لكنها للأسف لم تكن سوى حلول مؤقتة لأنها لم تمنع من عودة تكرارها.

 

منتدى أبو ظبي للسلم في ملتقاه التاسع يدعو إلى عالمية السلام

 

 

إن وضع حد للحروب الدموية يكون عبر تفعيل السلام وآلياته ، وذلك عبر مبادرة جماعية لتعزيز السلم والحفاظ عليه من محاولة المساس به في أي وقت من الأوقات، يجب وضع استراتيجية دائمة لمواجهة التهديدات والتحديات والأزمات وترسيخ فكرة أن عولمة الحرب يجب أن تواجه بعالمية السلام على نحو معالجة الفكرة بنقيضها، كما أن إعلان ملتقى أبو ظبي عن ملتقاه التاسع تحت عنوان: "عولمة الحرب وعالمية السلام" هو جوهر العلاج، لأن الحروب هي داء لايمكن علاجه إلا عبر السلام، مع التأكيد أن السلم هو كل لايتجزأ وأن الإخلال به ينعكس آثاره على العالم، وهذا ما يسعى الملتقى الذي ينطلق في الثامن نوفمبر لثلاثة أيام  لإبرازه من خلال فتح منصة لتبادل الآراء والخبرات بين الفاعلين في مجال السلام ولسبر آفاق التعاون ونشر قيم التسامح والتعايش بين الشعوب والأمم.

كما لابد أن نشير هنا إلى الدور البارز الذي تلعبه دولة الإمارات العربية المتحدة باعتبارها عاصمة للتسامح وملتقى الإنسانية في رعاية هذا الملتقى واحتضانه ودعم نهج السلام والدعوة إلى الانفتاح وفتح جسور الحوار، لوضع حد للحروب والصراعات، كما نشيد بالدورالريادي الذي يقوم به رئيس منتدى أبو ظبي للسلم فضيلة الشيخ عبد الله بن الشيخ المحفوظ بن بيه الذي أبلى بلاء حسنا منذ انطلاق هذا المنتدى لتعزيز السلم وترسيخ قيم التسامح والمحبة، لذلك نتشرف بالمشاركة في هذا الملتقى المبارك لنساهم بكل ما نملك من رؤية فكرية ثاقبة خدمة لقضايا السلام ودعما لهذه المبادرات الإنسانية.

*السيد محمد علي الحسيني

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2022/11/05  ||  القرّاء : 33161



تابعونا :

 
+96170797983 (Beirut)
+966566975705 (Riyad)
0096170797983

البحث :


  

جديد الموقع :



 معرفة الفقه الإسلامي تأليف العلامة السيد محمد علي الحسيني

 العلامة السيد محمد علي الحسيني ملخص بحثه عن فقه الرؤيا والمنام

 العلامة الحسيني شارك في اعلان رسالة سراييفو للسلام

 El Husseini Mohamad a participé à Conférence de parlementaires et de chefs religieux pour promouvoir la coexistence Message de paix à Sarajevo

 علامه حسینی در کنفرانس نمایندگان پارلمان و رهبران مذهبی در راستای ترویج همزیستی و صلح در سارایوو شرکت نمود

  Mohamad Ali El Husseini participated in Conference of parliamentarians and religious leaders to promote coexistence and peace in Sarajevo

 مقتطف من كلمة سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني في برلمان البوسنة في مؤتمر اعلان رسالة سراييفو للسلام.

 العلامة السيد محمد علي الحسيني عبر منبر نداء الجمعة شعبان شهر النفحات النوارنية

 العلامة السيد محمد علي الحسيني خلال لقاء الملك حمد بن عيسى: البحرين منارة السلام ونموذج حقيقي للتعايش

 الإسراء والمعراج ترسيخ الإيمان بالغيب

مواضيع متنوعة :



 D.Mohamad Ali El Hüsseini Koptik Kilisesinin temsilcisine Biz Peygamberimiz Kıptiler Müslümanlar ve Hıristiyanlar bir kumaşın buyruğu vardır

 Dr Mohamad Ali El Husseini calls for the return of nationality to Arab Jews: An active class in society has been subjected to injustice and persecution

 سيد محمد على حسینی در دیدارش با اسقف بیت المقدس: دیدار و نزدیکی اسلامی مسیحی ‏یک ضرورت و نیاز است و آثار آن روی جوامع در تحکیم صلح و بردباری، ‏مثبت خواهد بود

 Book : The Truth of Islam, By : Sayed Mohamad Ali El Husseini

 العلامة السيد محمد علي الحسيني يرد على من سب وشتم ام المؤمنين عائشة

 الحسيني :الإيمان والأخلاق والوصايا العشر واحدة في الأديان السماوية والمؤمن حقا من يلتزم بها قولا وفعلا

 Mohamad Ali ElHusseini présente un document de travail intitulé Les chefs religieux et leur rôle dans la réalisation de la paix mondiale

 The Ambassador of the United Arab Emirates, extended an invitation to Dr Mohamad Ali El Husseini to participate in the World Conference on Muslim Minorities in Abu Dhabi

 Mohamad Ali El Husseini:Cher bien-aimé :À l'époque où restant à l'écart des autres et tournant vers l'intérieur, je vous invite à rencontrer et de s'asseoir et d'ouvrir votre esprit avant vos portes et débattre avec l'aurte que ce soit

 Brief biographyd Mohamed Ali El Husseini

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 16

  • عدد المواضيع : 1129

  • التصفحات : 126820025

  • التاريخ : 24/02/2024 - 00:03