الصفحة الرئيسية

التعريف والمعلومات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (10)
  • اخبار وبيانات (29)

النشاطات العامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (56)
  • مقالات وأبحاث (82)
  • صور ولقاءات (93)
  • مؤلفات (43)
  • خطب محاضرات مرئية (18)
  • فيديو (68)
  • سيد الإعتدال (59)
  • نداء الجمعة (33)
  • التقريب بين المذاهب الإسلامية (28)

لغات أخرى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (114)
  • France (91)
  • Türkçe (64)
  • فارسى (62)
  • עברית (35)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : النشاطات العامة .

        • القسم الفرعي : مؤتمرات .

              • الموضوع : السيد محمد علي الحسيني من أوسلو: تحقيق الأخوة الإنسانية يجب أن يتجاوز كل أنواع التمييز والعنصرية ليشمل الإنسان أينما كان .

السيد محمد علي الحسيني من أوسلو: تحقيق الأخوة الإنسانية يجب أن يتجاوز كل أنواع التمييز والعنصرية ليشمل الإنسان أينما كان

قال السيد محمد علي الحسيني أن مفهوم الأخوة الإنسانية لو تعمقنا فيه ومع الشفافية التي يتميز بها فإن له عمقا وأبعادا تٶکد على أنه أهم مفهوم ومصطلح إنساني، من شأنه أن يصبح قاعدة جامعة ومستوعبة للمجتمعات البشرية بمختلف انتماءاتها الدينية والعرقية، ذلك أن مجرد ذکر" #الأخوة_الإنسانية " فإن ذلك يعني العودة إلى الأصل الإنساني أي إلى أبينا آدم وأمنا حواء.

 

ودعا الحسيني في ندوة الأخوة الإنسانية تجمعنا الذي عقدتها رابطة العالم لإسلامي والمجلس الاسكندنافي بالعاصمة النرويجية أوسلو إلى العودة إلى الأصل، وإلى حقيقة أن هناك أصل واحد لجميع الشعوب والأمم، مشيرا أن للأخوة الإنسانية عمقها وأبعادها التي تتجاوز حدود الدين والعرق، فمفهومها إنـــسانـــي، اجتماعي يرتبط بالعلاقة بين أفراد البشر، تلك العلاقة التي يكون قوامها الاحترام والإحسان والرحمة.

 

ورأى الحسيني أن الأخوة الإنسانية لکي تٶکد وتجسد معناها الحقيقي والواقعي فإنها يجب أن تتجاوز الدين والعرق والشعوب والأوطان وتشمل الإنسان أينما وکيفما کان وأينما کان ومهما کان، فهو مکرم والإكرام تم إطلاقه هنا بصورة عامة وليست مختصة بطرف أو دين أو أمة محددة، لذلك فإنه من الواجب الديني أن ينظر إلى الإنسان أيا کان دينه أو لونه أو معتقده بعين الاحترام والتکريم.

 

ودعا الحسيني إلى ضرورة التكاتف من أجل تحقيق الأخوة الإنسانية عملا وأن لاتبقى مجرد مصطلح نظري ذا بعد أخلاقي تعارفي بحت من خلال مجموعة من النقاط المهمة على رأسها دور علماء وفقهاء الأديان المسيحية واليهودية والإسلامية في توجيه أتباع هذه الأديان السماوية والتأكيد على أن الأصل الإبراهيمي يجمعهم، بل وأن الأصل الإنساني يجمعهم قبل كل شيء ويشدهم مع بني البشر في کل أصقاع الدنيا.

 

كما شدد الحسيني على ضرورة أن تكون هناك لجنة أو هيئة من أتباع الأديان الثلاثة تتابع عن کثب مدى التقدم الحاصل في هذا الموضوع، وماهي المعوقات والعراقيل التي قد تقف بوجه التحقق وسبل وطرق تذليلها، معتبرا أنه من أجل توفير الأرضية المناسبة لزرع وغرس مفهوم الأخوة الإنسانية في العقول والنفوس يحتاج الأمر إلى ملتقيات وتجمعات وندوات دورية لمختلف الشرائح والمکونات الاجتماعية للأديان الإبراهيمية.

 

كما أشار الحسيني إلى حجم الآثار الإيجابية النوعية التي يمکن أن تتداعى وتنجم عن تحقق الأخوة الإنسانية على أرض الواقع، وذلك من خلال القضاء على الکراهية والحقد والتطرف والعنف وإحلال ثقافة التسامح والمحبة والحياة وتعزيز التعايش السلمي محلها، وسيتم رفع مستوى الوعي الإنساني ضد العنصرية والتطرف والإرهاب، كما ستغلق الأبواب أمام تجار الحروب ومثيري الفتن، فالإنسانية کلها ستقف سدا منيعا أمام اندلاع أية حرب أو إشعال نار أية فتنة، إضافة إلى قطع الطريق على المتطرفين والإرهابيين الذين يقومون باستغلال وتوظيف القيم والمفاهيم الدينية أو العرقية من أجل تحقيق أهداف وغايات معادية للإنسانية.

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2019/12/02  ||  القرّاء : 41128



تابعونا :

0096170797983

البحث :


  

جديد الموقع :



 السيد محمد علي الحسيني وثيقة مكة ساهمت في التقريب بين المذاهب الاسلامية وخففت من السجالات بين السنة والشيعة

 السيد محمد علي الحسيني كيف تمكنت وثيقة مكة من تحقيق الاجتماع والاجماع الإسلامي وما سره

 السيد محمد علي الحسيني نظرة الأديان الإبراهيمية في وهب أعضاء الإنسان

 بقلم السيد محمد علي الحسيني الأم في منظور الأديان الإبراهيمية

 السيد محمد علي الحسيني الأديان الإبراهيمية تسامح ومحبة وتتصدّى للتطرف والإرهاب

 ضرب الزوج لزوجته مفاهيم مغلوطة ومقاصد مشروعة بقلم السيد محمد علي الحسيني

 كتب العلامة السيد محمد علي الحسيني في نداء الوطن عن وثيقة المدينة والاخوة الانسانية

  العلامة السيد محمد علي الحسيني في برنامج في الافاق عن وثيقة المدينة والتعايش والاخوة الانسانية

 العلامة السيد محمد علي الحسيني السنة والشيعة مذهبين لدين واحد ما يجمعهما أكثر ما يفرقنا

 العلامة السيد محمد علي الحسيني كنيس ماغن أبراهام في بيروت تعايش سلمي وضرورة حوار إسلامي يهودي

مواضيع متنوعة :



 Sayed Mohamad El Husseini: What happened in the Jewish holocaust not burn Jews only, in fact it burned the rights which God has honored

 Dr Mohamad Ali ElHusseini rencontre Rabbi Zalman Kastel et appelle à l activation des valeurs de tolérance entre musulmans et juifs

 Sayed Mohamad Ali El Husseini :modération est l'approche des religions célestes, et l'extrémisme est le comportement des méchants

 El Husseini visits Paris Grand Mosque and confirms the importance of the mosques role in educating Muslims and nurturing a culture of tolerance and harmony in their homeland France

  Dr Sayın Mohamad Ali El Hüsseini şöyle diyor islam n barış içerisinde bir arada yaşama ve iyi davranış biçiminde somutlaştırma Görevlerimizin merkezinde yer alıyor

 Dr Mohamad Ali El Hüsseni Çoğu Avrupalı İslam barış sevgi ve hoşgörü ve ne anlama sorunu muzdarip kendi adına özellikle neyi aşırı terörist gruplar bugün gerçekleşiyor

 Sayed Mohamad El-Husseini: We recommend young people to read the story of Joseph “p” for it is an exemplary and enlightening school from which to learn from and rely on.

 Cleric El Husseini: from The French Ministry of Interior extends condolences to France and strongly denounces and condemns terrorist attacks in Paris and asked the Muslims European citizens to maintain citizenship values: Countries of nationality are your

 Sayed Mohamad Ali El-Husseini réunissons avec les moines de bouddhiste à Rome

 رسالة الحج ١٤٣٨ للدكتور السيد محمد علي الحسيني "الحج فريضة الله المقدسة ومهوى أفئدة المؤمنين فأقبلوا عليها ولا تهجروها "

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 16

  • عدد المواضيع : 885

  • التصفحات : 64821050

  • التاريخ : 19/06/2021 - 14:46