الصفحة الرئيسية

التعريف والمعلومات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (10)
  • اخبار وبيانات (28)

النشاطات العامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (55)
  • مقالات وأبحاث (74)
  • صور ولقاءات (92)
  • مؤلفات (42)
  • خطب محاضرات مرئية (17)
  • فيديو (60)
  • سيد الإعتدال (58)
  • نداء الجمعة (33)
  • التقريب بين المذاهب الإسلامية (19)

لغات أخرى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (113)
  • France (90)
  • Türkçe (64)
  • فارسى (62)
  • עברית (34)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : النشاطات العامة .

        • القسم الفرعي : مقالات وأبحاث .

              • الموضوع : العلامة السيد محمد علي الحسيني :معاداة السامية کما نراها .

العلامة السيد محمد علي الحسيني :معاداة السامية کما نراها

العلامة السيد محمد علي الحسيني :معاداة السامية کما نراها



لايمکن لأمة منغلقة ومنطوية على نفسها ولا تتواصل مع العالم من مختلف الجوانب وعلى أکثر من صعيد، أن تصبح أمة معطاء بإمکانها الإنتاج والإبداع من کل المناحي الإنسانية وتساهم بشکل بناء في بناء الصرح الحضاري الأمثل الذي تطمح إليه وتتمناه الانسانية.

لکي تکون الأمة "أية أمة"، مبدعة و معطاء ومتواصلة بصورة مستمرة مع العالم، لابد لها من الشجاعة والجرأة في التعامل والتعاطي مع الکثير من القضايا و الأمور بروح العصر ومنطقه بعيدا عن التقوقع والانغلاق على النفس، وأن قضية "معاداة السامية"، هي واحدة من تلك القضايا التي تثير حفيظة الکثيرين و تدفعهم لإتخاذ مواقف وإصدار أحکام يغلب عليها التوتر والانفعال بعيدا عن العقل والمنطق، وبرأينا فإن هذا هو السبب وراء عدم تقبل الغرب وتفهمه للکثير من المواقف و الآراء الصادرة عنا في مختلف الامور و القضايا.

معاداة السامية والذي کما هو واضح مصطلح يشير إلى معاداة اليهود کمجموعة عرقية و دينية وأثنية، وهي أي المعاداة أساسا فکرة مرفوضة وغير إنسانية وقبل کل ذلك لاتتفق حتى مع تعاليم وقيم الأديان السماوية، ذلك أنها أساسا فکرة عنصرية إنغلاقية معادية للإنفتاح والتواصل وتدعو و تٶلب على الکراهية والحقد، ويجب أن لانتهرب من حقيقة أن اليهود قد تعرضوا فعلا للظلم والاضطهاد وبالتالي لعملية معاداة عنصرية فريدة من نوعها عبر التاريخ و ماقد تم إرتکابه بحقهم بسبب عرقهم و انتمائهم، وأن ماترويه الکتب والمصادر التاريخية عن تعرضهم لموجة عداء في أوروبا الوسطى في أواسط القرن التاسع عشر وکذلك ماإرتکبه النازيون بحقهم أثناء الحرب العالمية الثانية، و نماذج مٶسفة أخرى جرت لهم في منطقة الشرق الاوسط وتحديدا في لبنان والعراق والجزائر والجزائر وليبيا، تبين بکل وضوح أن معاداة السامية قضية لها جذورها وهي حقيقة وأمر واقع لايمکن إنکاره.

المجتمع الإنساني اليوم وبعد رحلة طويلة عبر الحقب التاريخية المتباينة وما قد واجهه وعاناه خلالها من مآسي ومصائب وويلات بسبب انغلاق المجتمعات على نفسها وشيوع الأفکار والمفاهيم التي تحث وتحفز على العداء والکراهية، فقد دفع ضرائب باهضة تجسدت في الحروب الدامية المدمرة والمجازر و المواجهات العنيفة التي يندى لها الجبين الإنساني، والذي يبدو واضحا وجليا أن إتجاه المجتمعات الإنسانية اليوم هو نحو الإنفتاح والتعايش السلمي وتقبل الآخر لذلك يجب أن نسعى نحن أيضا لنکون جزء لايتجزء منه، وإن معاداة السامية التي کانت أساسا وليدة عصور الانغلاق و شيوع المفاهيم والأفکار العدائية و الإنعزالية، فقد آن الآوان من أجل فتح صفحة إنسانية مشرقة لايکون فيها من حيز ومجال للأفکار  المعادية الانسانية.

من المهم جدا دعم فکر واتجاه عدم معاداة السامية بمٶتمر أو ملتقى يجمع بين مختلف الأطياف والأديان السماوية و حملة الفکر و دعاة الحرية من أجل مناقشة هذا الموضوع بصورة مستفيضة وشاملة والخروج بتوصيات وأفکار تقطع الطريق على کل الافکار والتوجهات الانعزالية وذات الروح العدائية للتواصل الانساني.
*العلامة السيد محمد علي الحسيني
 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/05/01  ||  القرّاء : 91499



تابعونا :

0096170797983

البحث :


  

جديد الموقع :



 الحوار الإسلامي الإسلامي دعوة ربانية ومنهج رسالي بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

 العلامة السيد محمد علي الحسيني الحوار الهادف والبناء بين المذاهب الاسلامية يؤسس أرضية صلبة للتقريب بينها

 عاشوراء في عيون المستشرقين بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

 العلامة الحسيني مشروعنا التقريب بين المذاهب الاسلامية لسيادة الإسلام على حساب المذهبية وآل البيت والصحابة على نهج واحد

 العلامة السيد محمد علي الحسيني ينعى العبادي أمين مجمع الفقه الإسلامي: فقدنا قامة علمية ومنارة في التقريب بين المذاهب الاسلامية

 العلامة السيد محمد علي الحسيني المتطرفون من الشيعة والسنة وقفوا عثرة في طريق التقريب بين المذاهب الإسلامية

 الحج و عيد الأضحى مناسبة لتفعيل قنوات التقريب بين أتباع المذاهب الإسلامية بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

 الانفتاح والتعاون بين رموز علماء المذاهب الإسلامية سبيل لتحقيق الوحدة الإسلامية بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني

 العلامة السيد محمد علي الحسيني رؤيتنا في التقريب بين المذاهب الاسلامية

 العلامة السيد محمد علي الحسيني العلماء الحقيقيون يقفون في طليعة المدافعين عن وحدة المسلمين ويعملون في سبيل التقريب بين المذاهب الإسلامية

مواضيع متنوعة :



 חכם הדת אלחסיני: ירושלים היא בירת השלום והא&

 السيد محمد علي الحسيني نجد في قصة يوسف كل ماهو موجود في الإنسان أي ملخص لتاريخ البشرية

 السيد محمد علي الحسيني مؤتمر جنيف والتحصين ضد الإرهاب

  Dr Mohamad Ali Elhusseini The conclusion of the World Conference of Islamic Unity in Mecca

 الحسيني:الإعتدال منهج دين الله، والتطرف سلوك الأشرار

 Sayed Mohamad Ali Elhusseini à annoncé de forum de l'holocauste juif a Paris: Aujourd'hui, nous vivons à l'époque de Pharaon et Hitler,nous souffrons du terrorisme des méchants, et nous annonsons au nom de toute l'humanité la condamnation et le rejet de

 دکترسيد محمد علی حسینی لبنانى با رئیس مرکز اروپایی یهودیان در بروکسل ملاقات کرد او بر اهمیت گفتگوی مستقیم با پیروان ادیان آسمانی تاکید کرد

 السيد محمد علي الحسيني : العودة إلى الإسلام الصحيح وتوحيد المسلمين السبيل الوحيد لمواجهة مخططات الصراع الطائفي

 السيد محمد علي الحسيني أن نضع كل إنسان في موضعه الصحيح هذا هو الإصلاح وهذا هو التغيير

 دیدار علامه حسینی با سفیر آلمان در لبنان

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 16

  • عدد المواضيع : 851

  • التصفحات : 50918186

  • التاريخ :