الصفحة الرئيسية

تعريف :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (10)
  • اخبار وبيانات (27)

نشاطات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (54)
  • مقالات وأبحاث (70)
  • صور ولقاءات (91)
  • فيديو (61)

نبذة عن الكتب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات (42)

فارسى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فارسى (62)

France :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • France (90)

English :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (111)

עברית :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • עברית (34)

أخبار وبيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

Türkçe :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • Türkçe (64)

حلقات برامج مرئية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • خطب محاضرات (17)

سيد الإعتدال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيد الإعتدال (57)

نداء الجمعة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نداء الجمعة (34)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : أخبار وبيانات .

        • القسم الفرعي : اخبار وبيانات .

              • الموضوع : الحسيني: لنجعل من الحج و عيد الأضحى سبيلا لتجسيد الأخوة و الوحدة الإسلامية .

الحسيني: لنجعل من الحج و عيد الأضحى سبيلا لتجسيد الأخوة و الوحدة الإسلامية

العلامة الحسيني: لنجعل من الحج و عيد الأضحى سبيلا لتجسيد الأخوة و الوحدة الإسلامية

الله أکبر، الله أکبر، الله أکبر، الله أکبر کبيرا و سبحان الله بکرة و أصيلا.

الحمدلله رب العالمين، يارب العزة و الرحمة و المغفرة اکتب الصحة و السلامة لحجاج بيتك الحرام الذين شهدوا لك بالوحدانية و لنبيك الأمين بالرسالة وقد جاؤوك "من کل فج عميق" حيث خلفوا وراءهم أوطانهم و خلانهم، وأعمالهم وهم يحدوهم الطمع في مغفرتك و الرغبة في رحمتك و الفوز برضوانك وقد أخبرهم نبيك الأکرم صلى الله عليه و وآله  وصحبه وسلم أنهم وفدك إليك، إن دعوك أجبتهم، وإن استغفروك غفرت لهم، و وعدتهم على لسان نبيك أيضا الذي لاينطق إلا بالحق أنه:"من حج لله عزوجل فلم يرفث ولم يفسق، رجع کيوم ولدته أمه"، فبعزتك وجلالك اغفر لهم و ارحمهم وعافهم واعفو عنهم و من عليهم بأن يصبحوا أصحاب البشرى و الکرامة و الزلفى ولقنا وإياهم حجا مبرورا و سعيا مشکورا و ذنبا مغفورا.

أيّها المؤمنون، في العيد معان کثيرة منها الأخوة بين المؤمنين، وهذه الأُخوة لاتتجلى ولا تتجسد بين المسلمين في يوم من الأيام کما تتجلى و تتجسد في أيام العيد، حيث يقول الله عزوجل:"هو الذي خلقکم من نفس واحدة"، أي من خصائص واحدة حيث فطرکم فطرة واحدة في الحقيقة و الواقع "فطرة الله التي فطر الناس عليها" وقد جاء في الحديث الشريف:"يا داود ذکر عبادي بإحساني إليهم فإن النفوس جبلت على حب من أحسن إليها و بغض من أساء إليها"، ولذلك فإن الله سبحانه و تعالى ماأمرنا أن ندعوه إلا ليستجيب لنا، وماأمرنا لنتوب إليه إلا ليتوب علينا، وماخلقنا من نفس واحدة إلا لنتعاون و نتحابب و نتزاور و نعضد بعضنا البعض ، وقد جاء في الحديث القدسي:"وجبت محبتي للمتحابين في، والمتجالسين في، والمتزاورين في، والمتحابون في جلالي على منابر من نور يغبطهم عليها النبيون يوم القيامة"، ومن هنا، فإن المعنى الأول من معاني العيد الأخوة بين المؤمنين، إذ لاينبغي أن يبقى بينهم من خصومة و لا شقاق ولا تدابر ولا هجران، فالعيد فيه عودة إلى طريق الله و هداه وفيه عودة إلى تطبيق ماأمر الله به، حيث العودة إلى صلة الرحم.

أيها المؤمنون، إن الله تعالى و نبيه الأکرم"ص"، إذ قدما کل هذه التوصيات و النصح بشأن الأخوة و التعاضد، فإنه يجب علينا أن نعلم بأن کل ذلك من أجل تهيئة الأرضية المناسبة و الملائمة للوحدة بين المسلمين في کافة أنحاء العالم، وقد أمرنا سبحانه و تعالى في محکم کتابه المبين:"واعتصموا بحبل الله جميعا ولاتفرقوا"، وقال سبحانه و تعالى أيضا:"وإنّ هذه أمتکم أمة واحدة وأنا ربکم فأعبدون"، کما لفت عزوجل أنظارنا و حذرنا بالقول:"ولاتنازعوا فتفشلوا و تذهب ريحکم".

أيّها الإخوة المؤمنون، لقد علمنا کيف أن الله سبحانه و تعالى أمرنا و نبيه الأکرم"ص" بالأخوة و التحابب و التراحم بيننا و کذلك ببناء الوحدة الراسخة التي تؤکد وحدة صفنا و کلمتنا و إطاعتنا لأولي الأمر منا، فإننا نجد من الواجب أن نجسد للعالم کل ذلك في موسم الحج هذا و في عيد الأضحى، ونجعل من شعيرة الحج وسيلة من أجل تجسيد ماقد أمرنا الله تعالى به و طالبنا به رسولنا الأمين"ص"، حيث أن الله عزوجل عندما أمر المسلمين من کل أرجاء العالم بالحج، فإنه أراد أن يؤکد على عامل الأخوة والوحدة بين المسلمين و ليس خلافه، ومن هنا، فإننا نرى بأنه من صميم الواجب الشرعي للمسلمين جميعا أن يجسدوا التزامهم بما أمرهم الله تعالى و نبيه"ص" به وأن يجسدوا الوحدة و التآخي و التآلف بأفضل مايکون وأن لايسمحوا لأي کان بالتدخل و التأثير السلبي على هذه المسألة الحساسة.

أيها الإخوة المؤمنون، ونحن نستقبل عيد الاضحى المبارك فإنه لايسعنا إلا أن نتقدم بأسمى آيات التبريك لحجاج بيت الله الحرام و أن يتقبل الله سعيهم و يثيبهم في الدنيا و الآخرة.

الدكتور السيد محمد علي الحسيني

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2017/08/31  ||  القرّاء : 54874



تابعونا :

البحث :


  

جديد الموقع :



 الرؤية الإسلامية لكبار السن في ظل تداعيات كورونا

 السيد محمد علي الحسيني: أهمية الاستغفار في شروطه ومعانيه

 بالأمل والتفاٶل نحيا قبسات من اقوال السيد محمد علي الحسيني

 بقلم السيد محمد علي الحسيني الإسلام رفع مكانة العلماء ودعا إلى الإقبال على العلم

 بقلم السيد محمد علي الحسيني الأديان الإبراهيمية تصدت للمسيئين للمرأة ووهبت للأم مكانة مقدسة

 قبسات من اقوال السيد محمد علي الحسيني لتعارفوا على الآخر تآلفوا

 السيد محمد علي الحسيني يجيب على اندبندنت عربية عن الجدل الحاصل حول سن الحضانة

 السيد محمد علي الحسيني في نداء الجمعة من بيروت: الوطن بيت الإنسان وذكرياته ليس مجرد قطعة أرض لا قيمة لها

 كتب السيد محمد علي الحسيني عن الأمن القومي الإسلامي

 السيد محمد علي الحسيني زيارتنا لمقر إبادة المسلمين في سربرنيتسا رسالة الإسلام القائمة على مبدأ تحريم القتل ورفضه تحت عناوين دينية وعرقية

مواضيع متنوعة :



 חכם הדת אלחוסיני בביקור אצל פצועי הפיגוע ב

 السيد محمد علي الحسيني يدعو إلى إيلاء أهمية جانبية خاصة ومميزة للحوار الإسلامي اليهودي

 حوار مع الآخر وليس إکراهاً

 السيد محمد علي الحسيني لا يمكن الإنجراف خلف الفوضى داخل الدولة والتسبب في نشر الفوضى والضياع

 Ilımlılık Efendisi Sayın Dr Mohamad ALİ EL HÜSSEINİ nin özgeçmişini anlatan belgesel dır

 السيد محمد علي الحسيني من جنيف مؤتمر مبادرات تحصين الشباب ضد أفكار التطرف والعنف وآليات تفعيلها

 صرخة السيد الحسيني وانتصاره للحسين بقلم الاستاذ فريد أحمد حسن

 د.السيد محمد علي الحسيني الأديان السماوية قد وجدت في سبيل إحياء الإنسان

 الأکراد إخوتنا في الإنسانية والدين والمصير بقلم السيد محمد علي الحسيني

 الحسيني:الإعتدال منهج دين الله، والتطرف سلوك الأشرار

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 12

  • الأقسام الفرعية : 15

  • عدد المواضيع : 824

  • التصفحات : 39192930

  • التاريخ : 5/04/2020 - 05:38