الصفحة الرئيسية

التعريف والمعلومات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (10)
  • اخبار وبيانات (29)

النشاطات العامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (56)
  • مقالات وأبحاث (80)
  • صور ولقاءات (93)
  • مؤلفات (43)
  • خطب محاضرات مرئية (18)
  • فيديو (67)
  • سيد الإعتدال (59)
  • نداء الجمعة (33)
  • التقريب بين المذاهب الإسلامية (27)

لغات أخرى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (114)
  • France (91)
  • Türkçe (64)
  • فارسى (62)
  • עברית (35)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : النشاطات العامة .

        • القسم الفرعي : مقالات وأبحاث .

              • الموضوع : العلامة الحسيني :إن خطب الجمعة من أهم وسائل الدعوة إلى الله تعالى وفيها الاهتمام بشؤون وأحوال البلاد والعباد .

العلامة الحسيني :إن خطب الجمعة من أهم وسائل الدعوة إلى الله تعالى وفيها الاهتمام بشؤون وأحوال البلاد والعباد

العلامة الحسيني :إن خطب الجمعة من أهم وسائل الدعوة إلى الله تعالى وفيها الاهتمام بشؤون وأحوال البلاد والعباد

تناول سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني المعاني السامية لخطب الجمعة .
وحمدُ الله عزوجل شكره لمن شرَّف يوم الجمعة على سائر الأوقات، وفضّل صلواته على جميع الصلوات، فالجمعة عيد للمسلمين والخير فيه، وقد خصَّه الله بسورة في كتابه العزيز من دون الأيام، وجعل الثواب فيه مضاعفاً والأجر كبيراً، وجعل له حقوقاً وآداباً ومستحبات، كالتطَّيب، وتقليم الأظفار، وأخذ الشارب، فضلاً عن الصلاة والدعاء والاستغفار وقراءة القرآن، إلى تأكيد الاستحباب ,وكراهة ترك الغسل فيه .
فإن الله سبحانه وتعالى حكيم في شرعه وقضائه وقدره، فمن ذلك ما فرض من الاجتماع العام والخاص، ففي يوم الجمعة أمر الله تعالى بالسعي إلى ذكر الله وترك ما يشغل عن الصلاة والذكر من أمور الدنيا، وشرع في هذا اليوم الخطب المنبرية التي يصغي إليها الجمع الغفير, ويصغون إلى ما يفيدهم به الخطيب وما يوجههم إليه، فلذلك نقول إن خطب الجمعة من أهم وسائل الدعوة إلى الله تعالى وأبرز مناهج التعليم، فإن الله تعالى دعاهم إليها وأمرهم بالسعي إلى ذكر الله تعالى، أي إلى ما يذكرهم بربهم وما يستفيدون منه في حياتهم، حيث يتلقون الوعظ والتذكير والإرشاد والدلالة على ما يصلح أحوالهم، وما يعرفون به كيف يعبدون ربهم فضلا عن الاهتمام بشؤون وأحوال البلاد والعباد.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/03/16  ||  القرّاء : 83814



تابعونا :

0096170797983

البحث :


  

جديد الموقع :



 السيد محمد علي الحسيني الأديان الإبراهيمية تسامح ومحبة وتتصدّى للتطرف والإرهاب

 ضرب الزوج لزوجته مفاهيم مغلوطة ومقاصد مشروعة بقلم السيد محمد علي الحسيني

 كتب العلامة السيد محمد علي الحسيني في نداء الوطن عن وثيقة المدينة والاخوة الانسانية

  العلامة السيد محمد علي الحسيني في برنامج في الافاق عن وثيقة المدينة والتعايش والاخوة الانسانية

 العلامة السيد محمد علي الحسيني السنة والشيعة مذهبين لدين واحد ما يجمعهما أكثر ما يفرقنا

 العلامة السيد محمد علي الحسيني كنيس ماغن أبراهام في بيروت تعايش سلمي وضرورة حوار إسلامي يهودي

 العلامة السيد محمد علي الحسيني ميلاد السيد المسيح مناسبة للتسامح والمحبة وتفعيل مسالك السلام

 العلامة الحسيني يلتقي وزير الاوقاف المصرية د الشيخ جمعة ويؤكدان على ضرورة التقارب بين المسلمين

 العلامة السيد محمد علي الحسيني الحوار الإسلامي اليهودي مطلب شرعي وضرورة لتحقيق الاستقرار والتعايش السلمي في منطقنا

 حوارية علمية وسطية بين السيد الحسيني و مفتي موريتانيا وإمام الجامع الأكبر، الشيخ أحمدو ولد حبيب الرحمن

مواضيع متنوعة :



 السيد د محمد علي الحسيني لا بد من تصحيح بعض السلوكيات والمفاهيم التي باتت تدخل ضمن الخرافات والبدع التي ربطوها بإحياء عاشوراء

 العلامة السيد محمد علي الحسيني الإسلام يحترم الإنسان المسالم ويدعونا لممارسة الحياة معه على أساس العدل والإحسان

 رؤيتنا الفكرية لمواجهة التطرف والكراهية

 يشارك في لقاءات ومؤتمرات العلامة الحسيني الى بروكسل وباريس

 كتب السيد محمد علي الحسيني في جريدة الاتحاد عن البيت الإبراهيمي يجمعنا

 سيد محمد على حسینی در دیدارش با شودریش در حاشیۀ کنفرانس برادری انسانی به ‏ضرورت فعال سازی گفتگو بین ادیان فرا خواند

 كتاب: وذكر بالتوبة تأليف: السيد محمد علي الحسيني

 السيد د محمد علي الحسيني حركة أطلقها الإمام الحسين، دفاعا عن الإسلام دين التوحيد لا البدع، نابذا للتفرقة، ورافضا الانقسامات السياسية

 السيد محمد علي الحسيني من مؤتمر باريس الدولي للسلام أمن واستقرار ومستقبل البشرية والأديان في التعايش السلمي وقبول الآخر

 Dr Mohamad Ali ElHusseini pour le candidat à la présidence ivoirienne Guillaume Soro les Libanais sont avec vous et vous souhaitent du succès

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 16

  • عدد المواضيع : 881

  • التصفحات : 59061377

  • التاريخ : 5/03/2021 - 20:19